اخر ما كتب

الثلاثاء، 3 يناير 2012

مسلمو إيطاليا يستعدون لعقد مؤتمرهم السنوي.

نور نيوز-يتأهب المسلمون في إيطاليا هذه الأيام  لتدشين مؤتمرهم السنوي الذي يعقده اتحاد الهيئات الإسلامية " أوكوي" ، في فترة ما بين السادس والثامن  من شهر يناير \ كانون الثاني \ جانفي  الحالي لعام 2012 ، وذلك في  بيلاريا إحدى مدن إقليم إيميليا رومانيا الواقع في شمال وشمال شرق إيطاليا تحت شعار "تكونوا شهداء على العصر".
وصرح رئيس الاتحاد الأستاذ عز الدين الزير في حديث  خاص لـ"بناء نيوز " بأن اللجنة المنظمة للمؤتمر في نسخته الجارية، منحت المسلمين غير الناطقين بلغة الضاد اهتماما خاصا  في جدول أعمال المؤتمر.
وقال  رئيس الاتحاد "الجالية في إيطالية لا يتجاوز تمثيل المسلمين من أصول العربية فيها ثلث العدد، ومن هنا ارتأينا أن المسلمين غير العرب لديهم حقوق علينا، لهذا سعينا إلى دعوة أعلام الدين الإسلامي  من بلاد غير عربية، ليخاطبوا أبناء قومهم بلغتهم ".
واضاف مستدركا "كما لا ننسى الأخوة والأخوات إيطاليين الأصل الذين اعتنقوا الإسلام، و هؤلاء والحمد لله في تزايد وهناك من قيادات الهيئات  من سبقهم إلى الدين وسيكون خير معين لهم أثناء اللقاءات المزمع عقدها على هامش المؤتمر".
و يطل المؤتمر هذا العام في حلة استثنائية ، حيث يأتي بعد مضي عام على الثورات التي شهدتها بعض بلدان الوطن العربي ، منهم من نجح في التخلص من الطاغوت الحاكم ومنه من ينتظر، مع تقارب نسبي في نتائج الثورات إذ اسفرت عن  إضفاء الشرعية على  أحزاب إسلامية   كانت بالأمس القريب محظورة، لتصبح اليوم في سدة الحكم.
 وفي هذا السياق تحديدا، تبرز  أحد  محاور المؤتمر الرئيسية، إذ سيناقش  المؤتمر مسالة الربيع العربي والأحزاب الإسلامية، وسيعرج على أثر ذلك على الجاليات في أوروبا عامة وإيطاليا خاصة، إلى جانب تخصيص جزء من  وقائع هذا التجمع السنوي إلى إلقاء الضوء على ما يحدث في سوريا الشقيقة من جرائم حرب وإبادة بحق شعب مسلم أعزل، وفي هذا الصدد وجه المنظمون الدعوة إلى ممثلين عن المعارضة السورية  للمشاركة في برنامج العمل.
وأشار الزير إلى أن ضيوف المؤتمر هذا العام  ثلة من علماء ومفكرين إسلاميين ، منهم على سبيل الذكر لا الحصر الدكتور أحمد الأبيض من تون، الدكتور صفوت حجازي من مصر، من ليبيا الأستاذ عماد البناني، الدكتور عبدالكريم جبار من المغرب، ومن الجزائر الدكتور عبدالرزاق مكري، والشيخ محمد الطبطبائي من الكويت،  إضافة الى الشيخ بيرمي زكريا من ألبانيا والدكتور طارق رمضان من سويسرا.
هذا إلى جانب لفيف من رؤساء ومديري ومديرات  جمعيات ومراكز العمل الإسلامي في أوروبا وكذلك نخبة من الإيطاليين المسلمين العاملين في مجال الدعوة.
بناء نيوز

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تبعنا على جوجل +

المتابعون

ارشيف المجلة

التعليقات الاخيرة

اخر ما اضاف